Kurdish Democratic Party - Lebanon Freedom - Justice - Peace حرية - عدالة - سلام
Kurdish Democratic Party - LebanonFreedom - Justice - Peace حرية - عدالة - سلام 

الاجتماعية

والعدالة

الوطنية

الوحدة

خدم نصرالله في ضيافة الحاكم السعودي اقرأ المزيد

 

تباً لقضاياهم الكبرى اقرأ المزيد

 

لا قيمة لأي عقوبات ما لم تشمل حلفائه اقرأ المزيد

 

 كذبة الدفاع عن اتفاق الطائف اقرأ المزيد 

 

تفاهم «التيار» و«حزب الله» أصل الأزمة الراهنة

السلاح الميليشياوي الشيعي اصل الازمات والبلايا في لبنان

الحصار يرهق الشعوب ولا يسقط الأنظمة

لماذا تأخرتِ الحربُ على إيران..؟

العقوبات تضع لبنان بين خيارين: إمّا سلاح الدولة… وإمّا سلاح الحزب

الفراعنة الأغبياء الجدد

سر وجع النظام الايراني

اذا كنت قادراً على تدمير اسرائيل، فلماذا لا تحرر مزارع شبعا؟

اللاجئون في لبنان بين مطرقة باسيل وسندان الأسد

لا عقيدة اسمى من الحقيقة ولا كرامة إلا بقول الحق

الموقع الرديف    www.alparty.net

من ظلم لا بد إن يظلم، والمصبية ليست في ظلم الأشرار بل في صمت الأخيار، والظالم عدو نفسه.. ومع أن صوت بوق الدعاية وطبل الطموح ومزمار القوة قد يطغى على صوت الضمير، لكن ذلك الصوت الحق سيصرخ في أذنيه يوماً ما فيرعبه ويحرمه لذة الراحة.

 

 

أهداف العدالة الانصاف والمساواة والتوازن وعدم التعدي وحماية المصالح الفردية والعامة وهي مفهوم أخلاقي يقوم على الحق والأخلاق، والعقلانية، والقانون، والإنصاف، وبناءً عليه، لن تستقيم الاحوال في لبنان إذا بقيت العدالة ناقصة او مفقودة، ولن يتحقق السلم والاستقرار إذا كانت العدالة أداة بيد الحاكمين لتنفيذ مأربهم الظالمة.

KDP IN LEBANON ON THE INTERNET - News and info about the kurds in Lebanon  - OCTOBER 5 1999 - KDP in Lebanon establish web presence. The KDP Lebanon will deliver latest news and articles regarding Lebanon the kurds in Lebanon and kurdish issues using this democratic medium of information.

 kdplebanon@yahoo.co.uk

مهما تعرضنا للاعتداءات والمظالم إلا اننا لن نحيد قيد انملة عن مبادئنا وعقيدتنا، وسنبقى حاملين رسالة الحق مهما كانت الصعوبات بليغة، وكلما اشتدت الضغوطات علينا عبر اغلاق مواقعنا الاعلامية كلما اشتدت عزائمنا لمواجهة المخططات والمؤامرات التي يحيكها سعد الحريري، لن نهدأ ولن نستكين، سنكمل مسيرة الحق حتى ولو كره الكافرون والفاسدون وستبقى وسائلنا الاعلامية شوكة قاسية في اعينهم.

Print Print | Sitemap
© kdp lebanon